الصحفيون سلافة مجدي وحسام الصياد ومحمد وليد- صورة مفتوحة المصدر

ظهور الصحفيين سلافة مجدي وحسام الصياد ومحمد صلاح في نيابة أمن الدولة

ما نعرفه حتى الآن هو ظهورهم في نيابة أمن الدولة، والتواصل معهم سيكون بعد خروجهم من الحبسخانة.
جمال عيد، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ظهر الصحفيون الثلاثة، سلافة مجدي وزوجها حسام الصياد، وزميليهما محمد صلاح، مساء اليوم الأربعاء، في مقر نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس، وذلك بعد 18 ساعة من إلقاء القبض عليهم.

ووفقًا لما ذكره مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان جمال عيد، فإن أحد محاميي الشبكة علم أثناء وجوده في مقر نيابة أمن الدولة العليا بوجود الصحفيين الثلاثة هناك.

وألقي القبض على سلافة مجدي وحسام الصياد ومحمد صلاح، في حوالي العاشرة من مساء أمس الثلاثاء، أثناء تواجدهم في أحد المقاهي بحي الدقي ومعهم ثلاثة من عُمال المقهى، وفقًا لشهود عيان، ذكروا أن اﻷمن أغلق المقهى أيضًا.

وتوجه محامون، عقب القبض على الصحفيين الثلاثة، إلى قسم شرطة الدقي للاستعلام عنهم، إلاّ أن مسؤولي القسم أنكر وجودهم، وأطلق سراح عمال المقهى الثلاثة مساء أمس دوتن تحرير محاضر لهم، وفقًا لما ذكره المحامي خالد علي في حسابه على فيسبوك.

وقال عيد، للمنصّة "المعلومات المتاحة لنا حتى الآن هي وجودهم في مقر النيابة، ولا نعلم على وجه التحديد ما قد يوجه لهم من اتهامات، ﻷن المحامي لم يتواصل معهم، ولن يتمكن من ذلك إلاّ بعد خروجهم من الحبسخانة (زنزانة النيابة) إلى مكاتب التحقيق الرسمي"، مشيرًا إلى توجه محامين آخرين من الشبكة إلى النيابة لحضور التحقيقات المنتظرة معهم.